a7la-dlo3a
عزيزي الزائر انت لست مسجل للدينا في منتديات أحلا دلوعة نرجو منك التسجيل ونتمنى لك اسعد الأوقات معنا (الإدارة)

a7la-dlo3a

WeLcOmE To a7La Dlo3a
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» وينـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكم
الإثنين يناير 02, 2012 11:44 pm من طرف شومه2

» محمود درويش رحمه الله : الى امي
السبت مايو 30, 2009 1:08 am من طرف The Master

» كلمات من القلب للحظات ما بعد الفراق
السبت مايو 30, 2009 1:06 am من طرف The Master

» متى تحب الجلووس لوحدك؟؟
السبت مايو 30, 2009 1:03 am من طرف The Master

» اضحك يا شعبي
السبت مايو 30, 2009 1:00 am من طرف The Master

» كلمات واشعار جميله
السبت مايو 30, 2009 12:58 am من طرف The Master

» أحـــــــــــــــبك&&أحـــــــــــــبك
السبت مايو 30, 2009 12:56 am من طرف The Master

» احببتكـ.............
السبت مايو 30, 2009 12:53 am من طرف The Master

» لي في الحب اشعار
السبت مايو 30, 2009 12:48 am من طرف The Master


شاطر | 
 

 حديث الحيتان جدا مشوق ##

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العيون الجريئة

avatar

انثى
عدد الرسائل : 321
العمر : 24
الموقع : http://a7la-dalo3a.yoo7.com
العمل/الترفيه : البرم ................
المزاج : ماشي ..............
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

مُساهمةموضوع: حديث الحيتان جدا مشوق ##   الأحد مارس 23, 2008 10:51 am

حديث الحيتان جدٌ مشوق ، وقبل أن نخوض فيه نعود قليلا إلى الماضي،ونقلب صفحات تراثنا العربي على عجل لنرى ماذا كتب
أسلافنا عن الحوت،فقد تردَد ذكره في كتبهم وشاهده ملاَحوهم،
الذين جابوا المحيط الهندي وبحار الصين.
هذا بالإضافة إلى قصة التقام الحوت لسيدنا يونس المعروفة في القرآن الكريم.
وذكروا أن بقرية (سيراف) بيوتا لطافا، سقوفها من ضلوع هذا الحوت. وسمعت من يقول: أنه وقع في قديم الأيام إلى قرب (سيراف) منه واحدة، فقصد للنظر إليها، فوجد قوما يصعدون إلى ظهرها بسلم لطيف. والصيادون إذا ظفروا بها طرحوها في الشمس،وقطعَوا لحمها،وحفروا لها حُفراً يجتمع فيها الودك.
ويعرف من عينها بالحرارة، إذا أذابتها الشمس، فيجمع ويباع على أرباب المراكب،ويخلط بأخلاط لهم تُمسح بها مراكب البحر وسد بها خرزها، وما تفتّق منها...)) وكلام (السيرافي) صحيح في جملته. وتنقسم الحيتان تبعاً لنوع التغذية قسمين كبيرين: أحدهما يتغذى على اللحوم والأسماك، ويتميز بوجود الأسنان في فكه.
والآخر يتغذى على الكائنات البحرية الدقيقة التي يرشحها بمصفاة ضخمة في فمه.
وأما ما نراه من نافورة فوّارة، ترتفع فوق رأس الحوت، فيعزى إلى هواء الزفير الساخن الذي يطره الحيوان بقوة فيتكثّف بخار الماء الموجود فيه نتيجةً لبرودة الجو، ويبدو على هيئة نافورة ماءٍ.
وللحوت مقدرة عجيبة على تحمُّل اختلافات كبيرة في درجة الحرارة، وعلى تحمُّل الضغط أيضاً، فهو يغوص إلى عمقٍ قد يصل إلى سبعمائة متر تحت سطح الماء.
وتهاجر الحيتان في أفواج كبيرة ،وبخاصة في موسم تكاثرها ، وتقطع في سبيل ذلك رحلة طويلة بين البحار الجنوبية ، والبحار الشمالية عبر خط الاستواء.

وثمة عدة أنواع مشهورة من الحيتان، وهي التي يجري الصيادون
وراءها في البحار.منها الحوت ذو الزعنفة، وهو ضخم الجثة،
يُستخرج منه نحو مائة برميل من الزيت، ويتميز بزعنفةٍ فوق ظهره، ويسير في تجمعات كبيرة.
ومنها الحوت الحقيقي، والحوت الأزرق، والحوت الأحدب..الخ
ولايمكن الجزم بأن الإنسان قد احترف صيد الحوت في العصور القديمة، وإن كان من المؤكد أنَّه فطن إلى الزيت في الحيتان التي كانت تضل سبيلها، ويلقي بها البحر إلى الشاطىء، ثم استخدمه في إضاءة المصابيح.
وقد بدأ احتراف صيد الحوت في القرن الثامن أوالتاسع الميلادي على وجه التحقيق.وأفاد العرب من زيته ومن عظامه.وكان صيد الحوت مقتصراً في مبدأ الأمر على الأماكن القريبة من الساحل ، ثم توغل الصيادون وراء الحيتان بعيدا في أعالي البحار، وبلغ هذا الأمر أشده في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. وخلال القرن الماضي، أصاب الكساد هذه المهنة بعد أناكتشف الأمريكيون النفط في بلادهم، فاضمحلت صناعة الزيت من الحوت، ثم انتعشت حرفة صيد الحوت مرة أخرى منذ بداية القرن العشرين، وذلك نتيجة للإنجازات العلمية الفائقة التي أدخلت على هذه الصناعة، وأهمها ابتكار طريقة لتسديد الحربة
إلى جسم الحوت، وبذلك بإطلاقها من مدفع على سطح المركب يتصل به حبلٌ طويل، ويمكن التصويب بهذه القذيفة على بعد خمسين متراً من الحوت.كذلك استخدمت طريقة مساعدة تتخلص في نفخ الهواء المضغوط في جسم الحوت فيخف وزنه في الماء ليسهل سحبه. والحوت حيوان نافع، يصنع كل جزء فيه، فهو يُطلب أولاً لزيته والذي يُستخدم في صناعة الصابون، والجلسرين، وأنواع الطلاء والفراء، كما يُصنع منه السمن.ويحتوي زيت الحوت على كميات كبيرة من فيتامينات"أ"و"د" التي تعين الأطفال على النمو، وتردعنهم غوائل المرض، كما تستخرج من هذا الزيت أيضاً بعض المركبات الطبية. أما لحم الحوت فيؤكل طازجا أو يُجمد، وما يتبقى من أحشائه ونفايته يُجفّف ويُصنع منه ما يسمى (دقيق السمك)الذي يُستعمل بكثرة علفاً للحيوانات والدواجن لتسمينها بيد أن الحوت أضحى-مع الأسف-مهدّداً بخطر الانقراض لتكالب سُفن الصيد على قتله.وفي عامٍ واحد، قتلت هذه المراكب نحو ستة وأربعين ألف حوت من مياه المنطقة الجنوبية وحدها.ولهذا السبب نُظمت عمليات صيد الحيتان بمعاهدات دولية تُحدد مواسمها وحجم الحوت المُصرح بصيده وغير ذلك
هذه طبائع الحيتان فسبحان الخالق العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://a7la-dalo3a.yoo7.com
 
حديث الحيتان جدا مشوق ##
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a7la-dlo3a :: احلا دلوعه ادب وثقافه :: oO(قسم الثقافة العامة)Oo-
انتقل الى: